واحد في مسابقة من سيربح المليون اتصل بصديق وقال له الو محمدين معانا 30 ثانية رايك احذف اجابتين ولا استخدم الجمهور
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جريمه الحب الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كليو بورسعيد
Admin
avatar

المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 07/07/2008
العمر : 27

مُساهمةموضوع: جريمه الحب الاول   السبت أغسطس 02, 2008 12:31 pm


كعادته كل صباح .. استيقظ الحاج مهاوي مبكرا .. غادر فراشة بهدوء شديد حتى لايوقظ زوجته الشابة (احلام) التي غطت في نوم عميق . سار الرجل على اطراف اصابعة حتى وصل الى الحمام . اغتسل واستبدل ملابسه ثم غادر البيت بنفس الحذر متوجها الى عمله

كان الحاج مهاوي يعمل في مجال بيع وشراء الجلود وتصديرها وذاع صيته بين اصحاب الاغنام والقصابين في انحاء بغداد لثرائه الفاحش وامتلاكه لعدة (جوبات) للحلال تدر عليه ربحا وفيرا ورغم ان الحاج مهاوي كان قد تجاوز الستين من العمر الا انه تزوج حديثا من (احلام) الفتاة الجميلة الفقيرة التي تصغره بثمانية وعشرين عاما . لم يبال الرجل بفارق السن الكبير بينه وبين زوجته . قال في نفسه .هي فقيره وكل همها ان تعيش سعيدة وفي المقابل تسعى جاهدة لاسعادي حتى لاتحرم من المال والهدايا التي امنحها لها !
وفي الايام الاخيرة تبدلت الاحوال (احلام) اصبحت عصبية المزاج وتثور لاتفه الاسباب ولم يشغل الحاج مهاوي باله كثيرا بامر زوجته .
وفي يوم استيقظت (احلام) على نغمة الموبايل الذي دق في الحادية عشر صباحا .
امسكت الزوجه بالموبايل لتجد على الطرف الاخر صوت (احمد) ياتيها قائلا
صباح الخير حبيبتي حلومه!
هبت (احلام) مذعوره جلست في الفراش وعلامات الرعب تجتاح ملامح وجهها ابتلعت ريقها وقالت بصعوبة
(احمد) انت اكيد اتخبلت كل يوم اتخابرني في نفس الموعد متكلي شتريد
وقاطها احمد بحدة قائلا..
اتخبلت ةانجنيت بسببك انتي سافرت وتعبت وشقيت وعندما رجعت لكيتج في حضن رجل اخر اشتراج بفلوسه..
ارتعشت يد (احلام)فسقط جهاز الموبايل منها لم تلتقط الزوجه الشابه كلمات (احمد الحب الاول في حياتها الرجل الوحيد الذي تمنته زوجالها ولكن ظروفه الماديه لم تسمح لهما باتمام فرحتها وبعد فترة التقطت (احلام جهاز الموبايل وقالت باسى
(احمد . انا متزوجة .. انته شتريد مني هسه)؟؟
اشوفج ولو مره واحده وبعدها اموت ارتجف قلب (احلام) بين ضلوعها تمتمت بكلمات لم يسمعها (احمد) عبر الموبايل وقالت بصوت خافت
(اسم الله عليك حبيبي انه اموت مكانك)
ثم صمتت كثيرا وبعدها قالت بياس
احمد ما اكدر اجيلك انه اخاف الناس ايشوفونه ولكن
احمد اصر على لقاء محبوبته الاولى لم يتركها حتى سمع منها كلمه (بس هلمره) وضرب لها موعدا للقائها في نفس المكان القديم الذي شهد مولد قصة +حبهما القديم في مكان والزمان التقى الحبيبان القديمان بعيدا عن كل العيون
كان لقاء شديد الرومانسية ايقظ كل المشاعر النائمية في قلب (احلام) التي سارت مع حبها الاول كالمسحورة والى مسكنه وهناك ذاب كل عاشق في الاخر ووقع المحظور الذي كانت تخشاه الزوجة الشابة

(تابع)

وفي فراش المتعة والنشوة دار هذا الحوار بين العاشقين قالت (احلام) وهي نصف عارية تحتضن حبيبها الاول
لاتنساني اريد اشوفك يوم بعد يوم انت حبيبي الاول والاخير
ورد (احمد) وهو ينفث دخان سيجارته انا لايمكن ان افقدك مره ثانية لازم انشوف حل لزوجك العجوز لازم تبقين لي وحدي اطلبي الطلاق منه
قالت (احلام) لاعيني زوجي غني ويملك اموالا وعقارات وثروة طائله ولو تركته فسوف احرم من ثروته وشرد احمد بذهنه بعيدا وقال
عندك حق ماكو حل في الوقت الحاضر سوى ان تبقين معه ونبقى انا وانتي على اتصال دائم لحد مانخلص من الرجل الشايب زوجك ..
غادر العاشقان عشهما السعيد عادت الزوجة الخائنه الى زوجها لتذيقه كل صنوف العذاب وايضا لم يلتفت الزوج المخدوع (الحاج مهاوي ) للسبب الذي تغيرت من اجله زوجتهالمعروف عنها هدووها وزاد هذا الامر من عصبية الزوجة الشابه التي استمرت في لقاءاتها الحميمه مع عشيقها بعيدا عن عيون ..
وفي كل لقاء كان العاشان يجددان العهد على ضرورة الصبر حتى يرحل الحاج مهاوي من الدنيا ويخلولهما الجو ولكن خطه العاشقين انقلبت راسا على عقب عندما فوجئت (احلام) ذات يوم بالام شديد في بطنها فاسرعت الى الطبيبة نسائية لتؤكد لها بعد الكشف انها حامل !..
من عيادة الطبيبة انطلقت (احلام) الى عشيقها (احمد) تزف له الخبر اكدت له ان الجنين الذي تحمله بين احشائها هو ابنه من هنا كان لابد من تعديل الخطة السابقه التي اتفق عليها العاشقان خاصه ان الحاج مهاوي كان لاينجب حيث سبق له الزواج من قبل مرتين وبالطبع لن تجوز عليه حيله ان الجنين الذي تحمله زوجته الشابه من صلبه الامر الذي سيدفع بالزواج المخدوع لتطليق زوجتة الخائنة وحرمانها من ثرواته وجميع حقوقها
وفكر (احمد) ومحبوبته (احلام) طويل حتى اتخذا قرارههما الحاسم

(تابع)

بضرورة التخلص من الحاج مهاوي وباسرع ما يمكن حتى يحتفظا بابنهما ثمرة حبهما وحتى لاتضيع ثروة الزوج ايضا
وفي اليلة مظلمه .دست (احلام)لزوجها المخدوع اقراص المخدر في كوب الشاي وبعد ان غاب الحاج مهاوي عن الوعي اسرعت بفتح باب الدار ودعت عشيقها (احمد) للدخول ومن دون تفكير اخراج العشيق عصا غليظة وفي مقدمتها اله حديدية من بين طيات ملابسه وانهال بها على راس الزوج الغائب عن الوعي والذي غاب عن الدنيا كلها في لحظات
بسرعة حمل العشقان جثه الزوج وانطلقا بها بعيدا عن المحمودية والقيابها في مبزل بالقرب من اليوسفية داخل المزارع البعيدة عن الطريق العام وتركا سيارة الزوج القتيل في مكان قريب من الجثة وبعد ثلاثة ايام اسرعت (احلام) الى المركز شرطة المحمودية وابلخت عن اختفاء زوجها الحاج مهاوي
ثلاثة شهور ورجال الشرطه يبحثون عن الحاج مهاوي الرجل المشهور والمقاول الثري ولكن من دون جدوى وبعد انتها شهور العدة تزوجت (احلام) من حبها الاول (احمد) بعد الزوجان حياتهما بهدوء ورثت (احلام )ثرورة طائلة من زوجها القتيل ويوما بعد يوم تبدلت احوال (احمد) طلب من زوجتة ان يدير املاكها ويفتح عدة مشاريع للتجارة بهده الاموال ووافقت (احلام) حتى تبعد شبح الخلافات عن بيتها ولعبت الاموال الطائله براس (احمد) الذي اندفع في مشاريع تجارية خياليه ورطها فية اشخاص حاولوا استغلال امواله وسرقتها منة كانت نتيجتها الخسارة الفادحة وتحريره لعدد كبير من الصكوك من دون رصيد ما ادى باصحابها الى تقديمها الى المحكمة للحصول على اوامر قبض بحقه على اثر ذالك فرا (احمد) من المحمودية والتجا الى بغداد متخفيا عند احد اصدقائه ولكنه سقط في كمين اعدته الشرطه على طريق الدورة محمودية بالقرب من احدى السيطرات الامنية وتم اقتياده الى مركز شرطة المحمودية وتبين من خلال التحقيق انه صدرت بحقه العديد من الاحكام القانونية لتلاعبة باموال الناس واصدار صكوك وهمية واثناء التحقيق ضيق رجال الشرطة عليه اكثر واكثر حتى خارت قواه واعترف بجريمة قتله للحاج مهاوي قبل عدة شهور وانكشفت الحقيقة كاملة
وتم القاء القبض على (احلام) التي انهارت بدورها واعترفت بمشاركة عشيقها (احمد) في قتل زوجها الحاج مهاوي
وقفت( احلام) اخيرا وهي حامل في شهرها الاخير في قفص الاتهام والى جوارها عشيقها وزوجها (احمد) واعترفا بجريمتهما امام هيئه المحكمة التي اصدرت حكمها بسجنهما سجنا مؤابدا لمدة (25 ) عاما

وهاي هي تنتهي القصة التي دارها ابطالها في العراق
تحباتي للجميع
اخوكم زياد الدراجي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جريمه الحب الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات توم و جيري :: قصص بوليسيه وجاسوسيه-
انتقل الى: